logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

"جيلي إمجراند أكس 7" الجديدة، هل تنجح في الوصول للقمة؟

مارشدير
زادت المنافسة بقوة في فئتي السيارات الخدمية الرياضية والكروس أوڤر بشكل أكبر وأكثر سخونة في أعقاب معرض "أوتوماك-فورميلا" خلال الشهر الماضي، حيث جرى تقديم طرازات جديدة تنتمي لهاتين الفئتين محليا ورسميا، وأصبح الإختيار أكثر صعوبة عما مضى. ومن السيارات التي قدمت للمرة الأولى كانت "إمجراند أكس 7" (بالإنجليزية: Emgrand X7 ) من "چيلي" الصينية، فهل تنجح في الوصول إلى قمة مبيعات فئتها على المستوى الصيني المحلي كما وصلت شقيقتها السيدان "إمجراند 7"؟

تتطلب الإجابة على السؤال سابق الذكر أن نرصد ما يميزها وما يمكن أن يعيق مسيرها. ولعل البداية تأتي من حجم متوسط يستفيد من خبرة "فولفو" السويدية في تصميم السيارات، فهناك القالب الصندوقي الذي وفر مساحة شاسعة للتخزين مع إتساع داخلي واضح وتصميم راقي خارجيا وداخليا مع ملاحظة جودة الخامات المستخدمة بالمعاينة الأولية التي تتفوق على غيرها بالفعل. 

ولكن هناك مخاوف لدى البعض بشأن المحرك في "إمجراند أكس 7"، حيث يأتي بسعة 1.3 لتر أي بسعة أقل من المنافسين مع ذلك الحجم. ولكن المحرك مزود بشحن تربو يجعله محققا لقوة وعزم أكبر من أهم المنافسين ذوي محرك 1.6 لتر حيث ينتج محرك قوة 131 حصان وعزم 185 نيوتن.متر، وهو إقتصادي في إستهلاك الوقود وهو متوافق كذلك مع بنزين 92 أوكتين. كما أن له أهمية خاصة لدى "جيلي" حيث سيزود بعدد من الطرازات الجديدة القادمة محليا. ويلحق به ناقل أتوماتيكي من النوع متغير السرعات باستمرار. 

ويمتاز "إمجراند أكس 7" بعدد واسع من خصائص الأمان والسلامة التي تجعله في مصاف فئته ومتفوقا حتى على طرازات كورية منافسة، حيث يتوفر له حساسات أمامية وخلفية ونظام رؤية إفتراضية بزاوية 360 درجة لرصد العوائق والعقبات من جميع الجهات حول السيارة، كما يميزه برنامج ثبات إلكتروني وتعليق مزود بمضاد إنقلاب ونظام تحكم في التوجيه.

ومع عدد من التجهيزات الفاخرة على رأسها شاشة تحكم باللمس قياس 9 بوصة، فتحة سقف، مكيف هواء أوتوماتيكي وفرش جلد كامل، فإن سعر "إمجراند أكس 7" يبلغ 315،000 جنيه مصري، وهو سعر ليس بالقليل بالطبع ويعد تحديا السيارة الصينية ذاتها من أجل إقناع المستهلك بأن يقتنيها، وستوضح الأيام مكانة السيارة محليا مع مرور الوقت.

ads
ads