logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

شركات الإطارات الصينية تستكشف بقوة الأسواق في أفريقيا

مارشدير
ads
من المعلوم أن شركات الإطارات في مقاطعة شاندونج الصينية حققت انطلاقة كبيرة في الصادرات لأمريكا اللاتينية وأفريقيا وغيرها من الأسواق في عام 2016 بتصدير 43.226 مليون إطار و30677000 اطار علي التوالي بزيادة قدرها 25.9٪، 11٪، لتصبح أمريكا اللاتينية وأفريقيا أكبر أسواق استيراد الإطارات من مقاطعة شاندونج.

وتتجه صناعة الإطارات في الصين إلى الاعتماد على عمليات التصنيع المتطورة على نحو متزايد، بجانب توفير الإطارات الأوفر من حيث التكلفة والتي يمكنها العمل بصورة قوية في سوق الاطارات الافريقية، وخلال الفترة من يناير إلى مايو، ارتفعت صادرات الاطارات بنسبة 9.1٪، وارتفعت قيمة الصادرات بنسبة 13.3٪ وذلك حسب رابطة صناعة الاطارات في الصين والتي تتكون من 41 شركات إطارات، وتشير البيانات إلى أن الفترة من يناير إلى مايو شهدت نمو الإيرادات من مبيعات الإطارات من 12.58٪.

ووفقا للتحليل، فان 38 شركة إطارات تحقق انخفاض كبير في إجمالي الأرباح بسبب مشكلات الاغراق في الأسواق التقليدية مثل أوروبا وأوقيانوسيا والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وأمريكا الجنوبية وروسيا، ولذلك تعمل بنشاط على استكشاف الأسواق الناشئة مثل أفريقيا وتصدير الإطارات عموما للحفاظ على النمو المطرد.

وستقوم ساتريكس بافتتاح أكبر مصنع للاطارا في أفريقيا بالجزائر وفقا لتقارير وسائل الاعلام الاجنبية. وسوف يكون المصنع قيد التشغيل في ربيع عام 2018، ومخطط للسنة الأولى إنتاج 1 مليون إطار لسيارات الركاب في السنة الثانية، يخطط المصنع لإنتاج اطارات الركاب والشاحنات والحافلات، والإنتاج الإجمالي سيكون 2 مليون اطار. وقال ياسين جيدوم، العضو المنتدب للشركة: "يستهلك السوق الجزائري أكثر من 7 ملايين إطار سنويا، ولكن نوعية الإطارات المستوردة ضعيفة نسبيا.

وبالإضافة إلى شركة ساتيركس، أعلنت شركة مغربية أيضا أنها ستستثمر في مصانع الإطارات في شمال أفريقيا. أما رجل الأعمال الصيني تشن فان فيعتقد أن سوق الاطارات للدراجات النارية الأفريقية لديه إمكانات ضخمة للنمو في ولذلك يفكر في مصنع إنتاج للإطارات الدراجات النارية الأفريقية التي تعتبر واحدة من أهم وسائل النقل.
ads
ads