logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

غازتك: قدمنا دراسات لتقديم سيارات تعمل بالغاز واقترحنا تخفيض الجمارك عليها

مارشدير
في الجزء الثاني من تصريحات المهندس هشام رضوان رئيس شركة غازتك لمارشدير اكد أنه يتم حاليًا بذل جهود تسويقية مكثفة من خلال محطات التموين بالغاز الطبيعي ومراكز التحويل المنتشرة بمختلف محافظات الجمهورية لتغطية متطلبات العملاء الراغبين في تحويل سياراتهم للعمل بالغاز الطبيعي وتقديم تسهيلات للعملاء في سداد قيمة التحويل من خلال أنظمة تحويل متنوعة بدون مقدم وبدون فوائد ومن خلال إجراءات تعاقد مبسطة، مع توضيح مميزات استخدام الغاز الطبيعي للعملاء وعوامل الأمان العالية، حيث يعد الغاز الطبيعي المضغوط من أهم أنواع الوقود البديلة النظيفة التي تتمتع باقتصاديات تشغيل تنافسية عالية وتعول عليه الدولة بصورة كبيرة في ترشيد دعم المنتجات البترولية السائلة والحفاظ على البيئة للحد من معدلات التلوث المرتفعة في مصر.

كما تطرق إلى الجهود التي تبذلها الشركة لنشر استخدام الغاز الطبيعي للسيارات على نطاق واسع، وسعيها الدائم لجذب شرائح جديدة من العملاء لاستخدام الغاز الطبيعي كوقود وخاصة عملاء السيارات الملاكي والذين يمثلون الشريحة الأكبر في عدد السيارات خاصة في ضوء زيادة الامتدادات العمرانية لمعظم المحافظات وبالأخص المحافظات الكبرى في القاهرة والإسكندرية، وترامي الطرق التي تربط بين هذه المحافظات بعضها ببعض وامتداداتها العمرانية ومن ثم زيادة المسافات التي تقطعها السيارات الملاكي وزيادة معدل استهلاكها للوقود.

وأوضح أن الشركة تقدمت للجهات المختصة بالدراسات الفنية والاقتصادية اللازمة لطرح طرازات حديثة من السيارات التي تعمل بدورة وقود مزدوجة بالغاز الطبيعي والبنزين في السوق المصري من خلال دعم مقترح تخفيض قيمة رسوم الجمارك والضرائب المختلفة للسيارات المستوردة التي تعمل بدورة وقود مزدوجة (غاز طبيعي بنزين) وذلك بما يتيح عرضها بسعر منافس ومناسب للمستهلك، فضلًا عن الوفر المادي الذي سيتحقق في شريحة الدعم الموجه للمواد البترولية السائلة نتيجة استخدام السيارات المصنعة لتعمل بدائرة وقود مزدوجة (غاز طبيعي بنزين)، وقد أوضحت الدراسة الفوائد الأخرى الناتجة لكافة المستفيدين من تنفيذ مقترح منح مميزات جمركية وضريبية لاستيراد هذه النوعية من السيارات وذلك لكل من الدولة وشركات غاز السيارات والمستهلك وتوكيلات السيارات. وتتميز السيارات المصنعة لتعمل بدورة وقود مزدوجة (غاز طبيعىبنزين) بتركيب اسطوانات الغاز بتجويف داخلى بالشاسيه مما يتيح استغلال كامل مساحة حقيبة الأمتعة لقائد السيارة

ومن الجدير بالذكر أن استخدام الغاز الطبيعي كوقود بديل ونظيف وصديق للبيئة بالسيارات والمركبات في مصر بدأ كمشروع تجريبي بإحدى الشركات التابعة لقطاع البترول في عام 1985 وبعد التأكد من نجاح المشروع أنشأت وزارة البترول في تسعينيات القرن الماضي شركتين تابعتين لها كأذرع رئيسية لتفعيل منظومة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي من خلال إنشاء محطات تموين ومراكز تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي. كما حرصت وزارة البترول على التوسع في هذه الخدمة وجلب تكنولوجيا متطورة مما ساهم في ارتفاع عدد السيارات العاملة بالغاز الطبيعي في مصر حاليًا إلى أكثر من 230 ألف سيارة حيث تحتل مصر المرتبة الثالثة عشر ضمن قائمة الدول المستخدمة للغاز الطبيعي للسيارات في العالم، وتعد أكبر شريحة مستخدمة للغاز هي السيارات الأجرة والتي يصل عددها لحوالي 165 ألف سيارة لما يحققه الغاز من توفير كبير لها وهى شهادة نجاح فعلية لجدوى تشغيل الغاز كوقود اقتصادي وعالي الكفاءة.
ads
ads