logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

كل ما تريد أن تعرفه عن "فاو ‏B30‎‏" الجديدة كليًا ‏

مارشدير
ads
تعد "بي 30" أصغر سيدان من سلسلة "بسترن" التي تقدمها "فاو" في الوقت الحالي بالسوق المصري، ‏وهي من السيارات الجديدة لدى الشركة حيث لم تأت لتكون خلفًا لطراز سالف، وقد كان تقديمها الرسمي ‏في الصين بنهاية عام 2015 وأصبحت بعدها واحدة من أفضل سيارات "فاو" مبيعا هناك. وتأتي تلك ‏السيارة لمنافسة طرازات مثل "جيلي إمجراند 7" و"أم جي 360".‏
‏ وتبلغ أبعاد "بي 30" للطول 4625 مم، وللعرض 1790 مم، وللإرتفاع 1500 مم، كما يبلغ طول ‏قاعدة العجلات 2630 مم، فهي لا تعد سيارة صغيرة ولا متوسطة الحجم في ذات الوقت. كما أنها توفر ‏مساحة مريحة للجلوس فيها ومدخل متسع لتحميل الأمتعة بالصندوق بالخلف والذي يبلغ حجمه ‏‏480 لترًا. ويمكن طي المقاعد الخلفية كتجهيز قياسي بنسبة 40:60 لزيادة مساحة التحميل بالخلف. ‏
‏ وتحظى "بي 30" بتصميم خارجي فريد به سمات جاذبة تعطي شعورًا برشاقة السيارة. ويمكن ‏ملاحظة ذلك بخط الخصر الذي يربط المقدمة والمؤخرة مع بعض التموج. والمصابيح الأمامية ‏الهالوجين ذات العدسة التي تشبه عيون الصقر والمزودة بلمبات ليد. والمقدمة المنخفضة بعض ‏الشيء. مع العلم أن السيارة مزودة قياسيًا بعجلات سبيكة قياس 16 بوصة. ومن الداخل فإن "فاو" ‏أمدت السيارة بتطعيمات ذات شكل ألياف الكربون وتوجد مستويات مختلفة من البلاستيك ‏المستخدم بالتابلوه والأبواب، ويوجد خيارين من فرش المقاعد هي القماشي أو الجلدي. ‏
‏ وفيما يتعلق بتجهيزات وكماليات الرفاهية، فإن هناك مستويين للتجهيز. ويزود المستوى الأول ‏بمكيف هواء يدوي، زجاج كهربائي أمامي وخلفي، باور ستيرنج إلكتروني، غلق مركزي للأبواب، مرايا ‏كهربائية خارجية بخاصية التدفئة، عجلة قيادة متعددة الإستخدامات، شاشة تحكم باللمس قياس 7 ‏بوصة، مثبت سرعة، بلوتوث، مدخل يو أس بي، أربعة سماعات، فتحة سقف وحساسات خلفية. أما ‏المستوى الثاني فيمتاز بفرش جلدي، كاميرا خلفية ووحدة رفع للزجاج. وتعتبر التجهيزات القياسية ‏الكثيرة لـ"بي 30" سمة مميزة لها. ‏
‏ تستخدم "بي 30" محركًا من إنتاج "فاو" تم استثمار 850 مليون يوان في تصنيعه ويحمل كود ‏‏"‏‎4GB‎‏". وهو مأخوذ من "فولكس فاجن" في الأصل وهي أحد شركاء "فاو" في الصين. ويتكون المحرك ‏من 4 إسطوانات وبه كامة علوية مزدوجة ويسع 1،6 لتر. ويمكن للمحرك أن يولد قوة تصل إلى 109 ‏حصان عند 5500 د.د وعزم 155 نيوتن.متر عند 3800 د.د. ويتوافر مع المحرك للسوق المصري ‏الناقل الأتوماتيكي فقط وهو مؤلف من 6 سرعات أمامية، ويعد ميزة تقنية للسيارة محليًا لما لأثر ذلك في ‏تحسين الأداء وتوفير الوقود. ويمكن للمحرك أن يستهلك 6،7 لتر وقود لكل 100 كم كما أنه يصل ‏بالسيارة إلى سرعة 175 كمس كأقصى سرعة. ‏
‏ ويتعزز أداء "بي 30" بمجموعة متميزة من التجهيزات الإلكترونية المتوفرة قياسيًا، حيث يتوافر ‏برنامج الثبات الإلكتروني (‏ESP‏) في جيله التاسع من "بوش" الألمانية حيث تشمل السيارة أنظمة للكبح ‏هي منع إنغلاق المكابح (‏ABS‏) وتوزيع الكبح الإلكتروني (‏EBD‏) ومساعد الكبح (‏BA‏) فضلًا عن ‏نظام ضبط التوجيه (‏TCS‏) لمنع إنفلات توجيه العجلات عن مسارها الطبيعي ونظام التحكم أثناء ‏صعود المرتفعات (‏HHC‏) لمنع رجوع السيارة للوراء أثناء صعودها على الأسطح المرتفعة. ‏
‏ وعلى جانب آخر للأمان والسلامة يتوافر نظام مراقبة ضغط الإطارات (‏TPMS‏) كتقنية متميزة في ‏فئة "بي 30". كما تزود السيارة بـ2 وسادة هوائية للقائد والراكب الأمامي وأحزمة أمان ثلاثية النقاط ‏ونقاط لتثبيت مقعد الطفل بالمقاعد الخلفية. والجدير بالذكر أن تلك السيارة قد حصلت على تقدير ‏خمسة نجوم أمان من أصل خمسة في الصين، مع الوضع في الإعتبار أنها تتاح هناك بوسائد هوائية ‏جانبية وستائر هوائية أي مجموعة أعلى من تجهيزات الأمان والسلامة عن المتوافر محليًا. ‏
‏ هذا ويبلغ سعر "بي 30" في السوق المصري 257،900 جنيه للفئة الأولى ويبلغ 266،000 جنيه ‏مصري للفئة الثانية. وتأتي تلك الأسعار في ضوء أسعار صرف الدولار الحالية حيث أن أسعار الفئتين في ‏السوق الصيني بالتحويل من اليوان تبلغ حوالي 186،000 و212،000 جنيه مصري على التوالي أي أنها ‏بأسعار أقل. ولا يتوقع أن تقدم مثل تلك السيارة بأسعار أقل من تلك في الصين بكثير في حالة إنخفاض ‏سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري لما تمتاز به من تجهيزات، والتي ترفع من تصنيف السيارات ‏الصينية المعتادة. ‏
ads
ads