logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

هذه الرولزرويس الانجليزية القديمة عاشت في مصر قبل تأميم القناة

مارشدير
امتلك أحد الأطباء في فترة الخمسينيات والستينيات سيارة رولزرويس فانتوم III Park Ward Sedanca de Villa وهو الدكتور تشارلز كينج وكان يقطن في هوليوود وبالنسبة لسيارته المميزة التي تلفت الانتباه فقد تعرضت لعطل في عام 1959 وفشل في اصلاحها، وقد تم تخزين السيارة لعقود طويلة حتي تعرضت للصدأ فيما عاد أبناء الطبيب بعد وفاته لصيانة السيارة واسترداها من جديد بعد وفاة والدهم في عام 1991.

وتم تجديد السيارة بالكامل في عام 2011، وحصلت بالفعل على جوائز ترتبط بالسيارات الكلاسيكية وكان الطبيب صاحب السيارة يعيش في ويلز في بريطانيا ولديه ثلاثة أطفال هم سوزان، ريتشارد ومايكل وعاشوا في القاهرة لفترة من الوقت حتى حدثت أزمة قناة السويس عام 1956 فانتقل إلى واشنطن وقد استخدم السيارة في أمريكا ولفتت الانتباه بشدة ولكنها تعرضت بعد سنوات لخلل كبير.

ووسط محاولات عديدة للاصلاح لم يتمكن الرجل من اعادة السيارة لحالها فخزن السيارة وتركها للصدأ وعندما توفي الوالد وترك سيارته لأبناءه قاموا بنقلها لبريطانيا في حالة يرثى لها لاصلاحها خاصة أنها من السيارات النادرة التي لم يصنع منها سوي 800 سيارة قبل الحرب العالمية الثانية. وقد تآكلت السيارة وتعفن الجلد والهيكل أصيب بمشكلات عديدة ولكن ظل غطاء محرك السيارة سليم.

وقد كتب الأب الطبيب في مذكراته أنه اعتاد عندما كان في مصر أن يستخدم السيارة لقضاء أوقات ممتعة بها في الصحراء.
ads
ads
ads