logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

الصين تسعى للتوسع في صادرات السيارات في دول الحزام.. ومصر بين القائمة

مارشدير
تركز شركات السيارات الصينية التي تعمل علي التجميع المحلي علي الأسواق الخارجية من أجل جعل صناعة السيارات الصينية عالمية، ولهذا تتسارع شركات السيارات الصينية في التوسع العالمي خاصة في الدول المشتركة في مبادرة طريق الحرير القديم. وقالت تقارير صينية أن أكثر من 190 ألف سيارة تم تصديرهم في الربع الأول من العام الجاري بنسبة نمو 30.7% عن العام الماضي ونسبة 110 ألف سيارة من هذه السيارة بيعت في الدول المرتبطة بالمبادرة.

وبدأت اتفاقية الحزام والطريق في 2013 من أجل توفير بنية تحتية للتجارة تمر عبر آسيا وأوروبا وأفريقيا عبر طرق التجارة القديمة. وبناء علي هذه الاتفاقية يري مسئولون عن قطاع السيارات في الصين احتمالات نمو كبيرة للشركات الصينية في الدول المشاركة في المبادرة ومن الشركات التي تحاول استغلال الاتفاقية دونفنج موتور التي وضعت خططها التطويرية التي تشمل الدول المشاركة في المبادرة.

وتخطط الشركة لاطلاق 40 موديل جديد في خلال 5 سنوات في الاسواق الخارجية وتوسيع مبيعاتها الدولية لتشمل 971 موزع في العالم وتسعي لتحقيق مبيعات بواقع 150 ألف سيارة في الاسواق الخارجية بحلول 2020. أما شركة جيلي فوضعت خطة استثمارية بقيمة 329 مليون دولار للاستثمار في الانتاج في بيلاروسيا بسعة انتاج 60 ألف سيارة سنويًا وستباع هذه السيارات في دول الاتحاد السوفيتي السابقة.

وبدأت خطط جيلي الانتاجية في 2013 في مصنع بيلاروسيا، كما أنها تنتج بالفعل السيارة في دول خارجية آخري مثل مصر وسريلانكا. وباعت جيلي قرابة 20 ألف سيارة في مصر بواقع 9% من قطاع السيارات المصري. كما تصدر جيلي التي تملك فولفو موديلات S90 السيدان الكبيرة المصنعة في الصين لبلجيكا.

أما سايك موتورز فتصدر موديلات بويك انفبجين المصنعة في الصين منذ مايو 2016 وتخطط الشركة للدخول بعلامة MG للسوق الأمريكي من جديد.
ads
ads