logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

تحليل : لماذا ستحقق سيارات هايما نجاحا في السوق المصري؟

مارشدير
ads
فاجأت الشركة المتحدة لتجارة السيارات "القصراوي" السوق المحلي بحصولها على توكيل سيارات هايما الصينية، والمقرر طرحها رسميا خلال الأيام القادمة.
المفاجأة ليست في طرح توكيل سيارات جديد ، فهناك عدة توكيلات صينية سيتم طرحها خلال نفس الفترة القادمة ، لكن المفاجأة كانت في دخول "القصراوي" كوكيل جديد في السوق.

لماذا ؟

الشركة المتحدة لتجارة السيارات "القصراوي" من الشركات الأوائل في مجال السيارات في مصر ، حيث انها تعتبر الموزع الأول لسيارات تويوتا منذ انشاء الشركة عام 1979 ، ثم توالت العلامات التجارية ، حيث أصبحت موزعا للعديد منها مثل (كيا ، شيفروليه ،اوبل ،ميتسوبيشي ، بيجو).
اذا هي شركة تدرك جيدا كيف تتعامل مع العميل ، فعلى مدار 38 عاما من التواجد عاصرت خلالها أزمات السوق العنيفة واستطاعت الاستمرار ، وتكونت لدى الشركة خبرات ضخمة في كيفية التعامل مع آليات السوق وأزماته.

لكن ان تصبح موزعا ناجحا ليس معناه ان تكون وكيلا بنفس النجاح ؟ قاعدة يدركها تماما جميع المتعاملون في السوق.

فى عام 2009 أصبحت الشركة وكيلا لسيارات جولدن دراجون الصينية التجارية ، والتي أصبحت رقم 1 مبيعا في السوق المصري وفقا لبيانات المجلس المصري لمعلومات السيارات (اميك) ، وهذا يعني عدة ملاحظات :

1- كيف تدير توكيل : الحصول على وكالة ليس معناه ان تقوم باستيراد مجموعة من السيارات وتقوم بطرحها في السوق ، وتصنع بعض الدعاية لها ، وتتعاقد مع مركز خدمة.. هو يعني ادارة استثمارات ضخمة ، تنبي علامة تجارية ، تستثمر في الأفراد وتصبح لك قوة بشرية ترتقي بك الى الأفضل ، تلتزم بشروط تعاقد طويلة الأجل.

2- كيف تنجح بتوكيل جديد : في قطاع السيارات التجارية المنافسة تكاد تكون محسومة ، شركة يابانية عريقة تسيدت القطاع منذ السبعينيات ، ان تطرح سيارة صينية في وقت لا أحد يسمح لنفسه ان يتعرف الى ماركة جديدة ، فهي مغامرة مستحيلة ، لكن تم طرح السيارة والوصول الى قمة المبيعات ، اذا استطاعت الشركة تغيير المفاهيم السائدة.

3- كيف تختار التوكيل : نجاحك في الوصول الى قمة المبيعات يعني ان المنتج نفسه ساعدك في ذلك ، فجميع ماسبق هو مجهود الشركة ، لكنه لا يكفي لوحده ، هناك دائما منتج يجب ان يكون على نفس المستوى ، يجب ان يمتاز بالجودة المطلوبة وبالسعر المنافس.

لماذا شركة هايما ؟

مجموعه هايما للاستثمار نشأت عام 1988 وتشمل مجموعة الشركات الآتية : هايما للسيارات ، هايما للاستثمارات المالية ، هايما للتطوير العقاري ، يبلغ رأس مال المجموعة 30 مليار يوان ، ويعمل بها 40 ألف عامل وموظف.

شركه هايما للسيارات 

انشأت عام 1988 برأس مال 2 مليار يوان صيني ويعمل بها حوالي 10 الاف عامل وموظف عماله مباشرة وحوالي 30000 ألف عمالة غير مباشرة.
خلال عام 1992 وقعت هايما عقد شراكة مع مازدا اليابانية ، وحصلت على شهاده الجودة ISO 9001 ، ليصبح أول مصنع صيني يحصل على الشهادة
في عام 2001 اطلقت هايما أولى سياراتها ، "فريما" العائلية وحققت نجاحا في السوق الصيني.
من خلال مصانع الشركة الثلاث :
مصنع Haikou Base 1988 ( هايكو)
على مساحة 2 مليون متر مربع ويشمل 3 مصانع ، للسيارات ، للمحركات |، ومركز تقني، بطاقة انتاجية 300 ألف سيارة سنويا و 300 ألف محرك.
مصنع Zhengzhou Base 2007 (جوانجو )
على مساحة 2 مليون متر مربع أيضا ، ويشمل كذلك 3 مصانع بطاقة انتاجية 700 ألف سيارة سنويا و مليون محرك
مركز Shanghai Base 2003(R&D)
على مساحة 130 الف متر ، ويختص بالبحوث التسويقية والتطوير ، بطاقة انتاجية إجمالية لمصانعها تبلغ مليون سيارة سنويا ، واجمالي مبيعات داخل الصين تتجاوز 300 الف سيارة سنويا
منذ عام 2006 بدأت هايما التوسع في الأسواق الخارجية ، في بلدان امريكا الجنوبية واوروبا واسيا وافريقيا والشرق الاوسط.
في 2010 انشأت مصنع لتجميع السيارات في روسيا الاتحادية ، ثم مصنع آخر في ايران عام 2015.

نستطيع ان نقول ان هايما هي شركة عملاقة ، تمتلك عدة مصانع داخل الصين وخارجها ، والأهم انها خصصت جزء ضخم للأبحاث والتطوير لمواكبة التكنولوجيا والتطور المستمر.

ads
ads