logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

تراجع مبيعات فولكس فاجن عالميًا 4% بسبب الصين في يناير ونمو أمريكي وأوروبي

مارشدير
قد تكون فولكس فاجن قد تفوقت علي تويوتا في مبيعات السيارات في عام 2016، ولكن التغييرات في الصين تركت أثرًا سلبيًا علي مبيعات فولكس فاجن في يناير الماضي 2017. ويرجع ذلك إلى "الزيادة في الضريبة على السيارات ذات المحركات الصغيرة" وتجميد مؤقت في خطط تجار أودي في الصين كما أوضح رئيس مبيعات المجموعة، فريد كابلر.

وفي جمهورية الصين الشعبية، باعت مجموعة فولكس واجن 344 ألف سيارة جديدة في الشهر الأول من العام الجاري، بانخفاض 14 في المئة، في حين أن الشركة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بأكملها، تراجعت المبيعات لديها من 427.200 سيارة إلى 368.000 سيارة. وعلى الرغم من التأثير السلبي في القارة الآسيوية، فقد حقق عملاق صناعة السيارات نسبة نمو 7 في المئة من مبيعات السيارات في أوروبا.

وفي غضون ذلك، شكلت مبيعات أمريكا الشمالية 66.600 سيارة، بنسبة 9 في المئة بعد أن كانت النسبة في السابق 41.500 سيارة كما حققت زيادة عن يناير 2016 بنسبة 14%. وعموما، فقد باعت مجموعة فولكس واجن 813.700 سيارة في الشهر الماضي على الصعيد العالمي، بانخفاض بنسبة 4 في المئة، وشملت المبيعات 495.900 سيارة فولكس فاجن و124 ألف سيارة أودي و93.800 سيارة سكودا و32.300 سيارة سيات و20 ألف سيارة بورشه.
ads