logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

تقسيط للسيارات المستعملة عبر بنك بلوم والمصرية توفر الأحدث

مارشدير
يبدو أن الاهتمام بالسيارات الجديدة فقط في ظل الظروف الحالية بات من الأمور العسيرة، فهناك تهديدات كثيرة تواجه شركات السيارات وقد تقود لاغلاق بعضًا منها أي الشركات التي لا تستطيع المنافسة في ظل الظروف العصيبة الخاصة بالأسعار وضعف الاقبال علي الشراء، وبالتالي كان من الواجب علي الشركات الكبيرة أن تبحث عن وسيلة جديدة لتعويض النقص في تراجع مبيعات السيارات الجديدة في السوق.

وهذا البحث جاء من خلال بعض الشركات اضافة شكل جديد للمبيعات اليها وقطاع مهم في السوق لا تهتم به الشركات في الغالب، وهو قطاع مشتري السيارات المستعملة وبائعيها وهم شريحة كبيرة جدًا في السوق المصري للسيارات. الاهتمام بهذه الشريحة الضخمة كان من بعض الشركات الفاخرة التي تقدم منتجات باهظة مثل BMW التي وفرت نظام لبيع وشراء السيارات المستعملة من قبل الشركة.

كما شاركت فورد من خلال شركة اوتو جميل وكيلها في مصر عن طريق تقديم نظام للسيارات المستعملة في السوق المصري خاص بسيارات فورد حيث تقوم الشركة بشراء وبيع السيارات ذات الحالة الجيدة. ولم تخرج من هذه الشريحة بعض الشركات الأخري التي توزع السيارات ومنها شركات كبيرة مثل المصرية للسيارات التي اعلنت عن توفر موديلات مستعملة لدي الشركة وزاد اهتمامها وتركيزها عليها في الفترة الأخيرة لتكون بديل مضمون للعميل.

وأكدت الشركة أنه بالنسبة للسيارات المستعملة المتاح يكون المعروض فقط على صفحتها علي الفيس بوك كما أكدت أنه لا يوجد تقسيط للمستعمل لديها. ومن بين السيارات التي طرحتها سيارة رينو لوجان أوتوماتيك E1 قطعت مسافة 10000 كم وهي فابريكا بحالة الزيرو. ورغم أهمية تقسيط المستعمل ولكنه غير متوفر في مصر الا من جهات محددة وعلي رأسها بنك بلوم.
ads