logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

مستورد: التخفيضات الجمركية الجديدة على السيارات الأوروبية لا تساوي شيء

مارشدير
أكد شعبان الحاوي، أحد أكبر مستوردي السيارات الخليجي في مصر لـ"مارشدير"، أن آخر شهرين في عام 2016 وبالتحديد منذ منتصف نوفمبر كانوا سيئين للغاية، خاصة بعد تعويم الجنيه والدولار الجمركي وهو ما رفع الاسعار بشكل غير طبيعي. أما بالنسبة لعام 2017، فتوقع أن يحدث بعض التحسن الطفيف في النصف الثاني من العام مع حدوث استقرار حالي في البورصة وبعض التوقعات الايجابية للاستثمار في مصر.

وذكر أن سوق السيارات هو أول ما يتضرر من أية مشكلات اقتصادية، مؤكدا ان التخفيضات على السيارات الأوروبية لا تساوي شيء، فكل عام يحدث تخفيض بقيمة معينة حتى تصل في 2019 الي صفر جمارك، ولكن ارتفاع الدولار واليورو "أكل" كل التخفيضات بجانب أن بند التخفيض على جمارك السيارات واحد من بنود عديدة في الافراج الجمركي.

وذكر أن سيارة 1600 سي سي متوسط جماركها 40 ألف جنيه فالتخفيض الجديد يوازي 4000 جنيه وهذا المبلغ البسيط التهمته زيادات اليورو بكل بساطة. وحول استراتيجية السيارات أكد أن مداها على المستوي البعيد ولكنها في النهاية ستدعم الانتاج المحلي بحوافز وتفرض رسوم جديدة على المستورد مما سيؤدي لزيادات جديدة في سوق السيارات.
ads
ads
ads