ads
logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

خبير: 2017 سيشهد خروج توكيلات من السوق وتحول تجار زيرو لمستعمل

مارشدير
أكد مجدي الخشاب، المدير التجاري لشركة أوتو ماركت الغلبان ومسئول سابق بالبرقان، أن عام 2016 يتلخص في تأثير سعر الدولار على حدوث ارتفاع كبير في أسعار السيارات، وهو ما تسبب في انخفاض المبيعات بطريقة كبيرة لدي كل الشركات. وأكد أن مشكلة السوق الأكبر هي أن عدد من التجار والموزعين يستغلون عدم تسليم الوكيل للسيارات بشكل مباشر بعمل ظاهرة الأوفربرايس ورفع أسعار السيارات على المشترين لتسليمها لهم بصورة فورية.

وأكد أن زيادات الأوفر برايس تبلغ ما بين 40 الي 50 ألف جنيه وتصل في الموديلات الأعلى ما بين 100 و200 ألف جنيه، وذكر أن هذه الظاهرة زادت من مشكلة السوق. وأشار الي قيام بعض التجار بعرض خصومات على السيارات ولكنها خصومات وهمية لأنهم يقدمونها على الموديلات القديمة من المخزون لديهم وبالتالي يفترض أن يكونوا يبيعونها على السعر القديم ولكن مع وصول الموديلات الجديدة لهم سيبيعونها بالأسعار الجديدة وسيتم وقف الخصومات.

وأكد علي وجود زيادات أخرى كبيرة قادمة بعد ارتفاع سعر الدولار الى 20 جنيه وهو ما سيظهر علي السيارات الجديدة التي ستدخل مصر على هذا السعر، كما توقع ارتفاع سعر الدولار أكثر من ذلك. وأوضح أن المشكلة في أن هذه الزيادات تحدث بدون اصلاحات حقيقية وجذرية تناسب وتدعم التعويم الذي حدث للجنيه.

وبالنسبة لعام 2017 توقع أن يكون عام أكثر صعوبة من 2016، وتوقع أن تقوم التوكيلات بخفض الكميات التي تحصل عليها من الشركات الأم، بينما سيخفض بالتالي الموزعين من حصصهم من التوكيلات بينما سيمتنع آخرون عن استلام حصصهم كما يحدث الآن بالفعل وهو ما سينعكس علي العمالة في السوق واستغناء الشركات عن عمالة كثيرة. كما توقع خروج وكلاء من السوق والتخلي عن توكيلاتهم وبالمثل تخلي موزعين معتمدين عن الشركات التي يعملون معها كما توقع كذلك تحول تجار كثيرين يعملون في الزيرو للسيارات المستعملة وتخلي كثيرين عن العمل في مجال السيارات من الأساس.
ads