logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

فولكس فاجن تفتتح خط انتاج سيارات الركاب في كينيا ومصر أحد الموردين

مارشدير
افتتحت فولكس فاجن امس الاربعاء خط تجميع سيارات الركوب في مصنعها في كينيا، وحضر الافتتاح الرئيس الكيني أوهورو كينياتا كما عرضت الشركة أول سيارة ركاب تم تجميعها محليا. وستقوم الشركة بانتاج ما يصل إلى 1000 سيارة في السنة، وهو الرقم الذي سيتم زيادته إلى 5000 وحدة سنويا بعد ذلك.

وعملت فولكس في كينيا منذ نحو 40 عاما وكانت تقوم بتجميع الميكروباص وسيارات الكومبي في مصنع تصنيع السيارات ثيكا، الذي شهد ارتفاع الانتاج إلى 4600 سيارة بحلول عام 1990، كما وفر فرص العمل المباشرة إلى نحو 600 من الكينيين.

وسيتم تنفيذ مشاريع مماثلة في نيجيريا ورواندا، فيما كشفت الشركة عن موديل بولو فيفو، والتي تم تجميعها في ثلاثة أشهر. وقال الرئيس التنفيذي لشركة دي تي دوبي زاراك خان، ان فيفو يغير التفكير في أن السيارات المجمعة محليا فقيرة في الخيارات مع تقديم مجموعة واسعة من الميزات القياسية للسيارة الجديدة بما في ذلك عجلات ألومنيوم، مشغل أقراص سي دي ومزايا أخري.

وقد شكر الرئيس اوهورو كينياتا مجموعة فولكس فاجن لقرارها إعادة الاستثمار في البلاد واصفا إعادة افتتاح خط الإنتاج ببداية رحلة التصنيع في البلاد التي كانت متوقفة منذ 1990بسبب تدفق السلع المستوردة بما فيها السيارات. ويذكر أن مشاركة فولكس واجن مع افريقيا في السيارات تعود الى عام 1951 عندما دخلت الخنفساء أول خط الانتاج في جنوب أفريقيا وباعت أكثر من 3.5 مليون سيارة.

وقد انهارت صناعة السيارات في كينيا بسبب استيراد المركبات المستعملة، فيما بقي عمل المصنع مع انتاج سنوي أقل من 150 سيارة. ووعد الرئيس كينياتا فولكس فاجن بتقديم الدعم الكامل للمصنع المحدث بما في ذلك الحصول علي بعض مصادر ومكونات التصنيع من دول افريقية أخرى لضمان نجاح الانتاج.

يذكر أن المجموعة تحصل على مجموعة المواد بما في ذلك المحولات والعجلات والتوصيلات الكهربائية من جنوب أفريقيا وتونس والمغرب ومصر بتكلفة قدرها حوالي 1.3 مليون يورو سنويا.
ads