logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

دراسة: واحد من كل 5 حوادث قاتلة سببها النوم أقل من 7 ساعات يوميًا

مارشدير
ذكرت دراسة أمريكية أن أكثر من حادث من بين كل خمسة حوادث مميتة على الطرق في الولايات المتحدة السبب فيها رغبة السائقين في النوم. وقالت الدراسة أن النوم ساعة أو ساعتين يكفي ليسبب عواقب مميتة، وقالت أنه لا يمكنكم تضييع النوم، وتوقع أن تقودوا بأمان سياراتكم. وقال مسؤولون عن الصحة في أمريكا أن أكثر من ثلث السائقين في الشوارع والطرق السريعة متعبون بما فيه الكفاية ليتورطوا في حادث.

وقالت الدراسة ان 35 في المئة من السائقين بالولايات المتحدة ينامون أقل من الموصى به بواقع سبع ساعات يوميا. وحذرت النتائج الجديدة من مؤسسة AAA للسلامة المرورية من أن السائقين الذين ينامون أقل من سبع ساعات في اليوم يمكن أن يكون يكونوا سبب في حوادث مميتة. وكشفت البيانات أن السائقين الذين حصلوا على أقل من سبع ساعات من النوم في فترة 24 ساعة تضاعف لديهم خطر التعرض لحوادث.

واكدت أن الخطر يتضاعف 4 مرات في حالة النوم أقل من خمس ساعات حسب تأكيد جيف سبرينج من نادي سيارات جنوب كاليفورنيا. أما النوم أقل من أربع ساعات يعني أن خطر التعرض لحادث يتضاعف 11 مرة أكثر. ودرس الباحثون حوادث السيارات المبلغ عنها لدي الشرطة خلال عمل الدراسة، ولكن لم يأخذوا تعاطي الكحول أو المخدرات بعين الاعتبار.

وقد أظهرت دراسات سابقة أن النعاس خلال القيادة يشبه القيادة تحت تأثير الكحول. وقال سبرينج ان الرغبة في النوم تنعكس في انخفاض مدى الانتباه وانخفاض اليقظة وأعراض أخرى من نفس الفئة، ويمكن أن يسبب الكحول نفس النتائج. ونحصت الدراسة بالنوم في وقت ثابت ومبكر، والحد من تناول الكافيين في وقت متأخر من اليوم وإيقاف التلفاز أو الكمبيوتر ساعة قبل النوم وهو ما يمكن أن يساعدك في النوم لمدة سبع ساعات.

وإذا لم تحصل على قسط كاف من النوم وكنت تقود السيارة، فان AAA توصي باتخاذ فترات راحة متكررة، واضافت "اذا كنت تتولي القيادة لمسافة طويلة فيجب ان تتوقف كل ساعتين أو كل 100 ميل وتخرج لتتمشي حول السيارة.

كما ينصح نادي السيارات جنوب كاليفورنيا بما يلي:

- السفر فقط عندما تستيقظ من نومك بشكل طبيعي.
- تجنب الأطعمة الثقيلة.
- السفر مع ركاب في حالة تأهب ويمكنهم تناوب القيادة.
- تجنب الأدوية التي تسبب النعاس أو ضعف البدن.
ads