ads
logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

بالمستندات: اعتذار ليبي عن تطاول مسئول بملف السيارات الليبية على المصريين

مارشدير
في حل مؤقت لأزمة دخول السيارات الليبية لمصر، أكد رئيس الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية المشتركة، إبراهيم الجراري، أن مصر وافقت على تجديد تصاريح سيارات الليبيين الذين يقيمون في القاهرة لمدة 6 شهور كخطوة أولى، مشيرًا أن هذا الأمر يستمر حتي التوصل لاتفاق بخصوص فتح معبر السلوم لباقي السيارات القادمة من ليبيا.

وكانت عملية فتح المعبر قد واجهت تعقيدات بعد تطاول رئيس اللجنة المكلفة من الإدارة العامة للجمارك الليبية محمد رجب شحوت على الجانب المصري، وحديثه وخروج ألفاظ غير لائقة منه مع تهديدخ المصريين، وهو الأمر الذي منع اكتمال الاتفاق علي فتح المعبر وذلك خلال اجتماع عقد في يوم 22 نوفمبر الماضي. وأكد الجانب الليبي لوزير المالية المصري أن فعل شحوت لا يعبر عن ليبيا وانما يعبر عن نفسه فقط.

وأكدوا علي أنهم اشتبهوا في فعله بأنه محاولة لافساد العلاقات بين البلدين في ظل هذه الظروف وأنه لا يمثل مصلحة ليبيا ولهذا قدموا اعتذار للجانب المصري عن هذا الفعل. وكان الجانب الليبي قد شكل من قبل الحكومة الموقته لجنة من الجمارك والنادي الليبي للسيارات والغرفة الاقتصادية الليبية المصرية ووزارة الخارجية والمجلس البلدي لمناقشة مصر حول إيقاف اتفاقية 1990 التي تسمح بمرور السيارات الليبية إلى مصر والتي قامت مصر بإلغائها.

وبدأ أول اجتماعات اللجنة في يوم 4 أكتوبر 2016 مع وزارة المالية المصرية ومصلحة الجمارك وتمت مناقشة الديون علي ليبيا لمصر والتي تبلغ 2 مليار جنيه. وقد اتفق الطرفان على تشكيل لجنة جمركية ليبية مصرية لبحث ودراسة المديونية من عدمها مع الاتفاق علي فتح المنفذ عند عقد أول اجتماع للجنة المشتركة.
ads