logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

سوق المستعمل يعاني وارتفاع أسعار الـ131 قرابة 7000 جنيه

مارشدير
يشهد سوق السيارات المستعملة في مصر حالة كبيرة من التراجع مع الارتفاع الكبير الذي حدث في أسعار السيارات الجديدة وهو ما استتبعه علي الفور ارتفاع أسعار السيارات المستعملة بدورها سواء كانت من السيارات المستعملة من الموديلات الأقدم أو موديلات كسر الزيرو. العديد من تجار ومعارض السيارات المستعملة أكدت لمارشدير أن السوق متوقف تمامًا ويعاني من شلل كامل في عمليات البيع والشراء.

وأكد التجار أن المشكلة منذ ارتفاع سعر الدولار بصورة كبيرة هو خوف المشترين من شراء أي سيارة بسعر معين ويتراجع سعر الدولار بعدها ويقل ومعه تقل أسعار السيارات فيخسرون في شرائها، وبالتالي يترقبون استقرار سعر الدولار وسعر السيارات بالتالي لتحديد عملية الشراء ونفس الأمر ينطبق علي البائعين الذين يخافون من بيع السيارات بأسعار حسب سعر الدولار الحالي وبعدها تحدث زيادات أخري في سعر الدولار وترتفع أسعار السيارات فيخسرون هذه الزيادات.

وأكد بعض التجار أن أهم الموديلات الحالية التي عليها طلب كبير في سوق السيارات المستعملة السيارات التي يتراوح سعرها ما بين 30 ألف و60 ألف جنيه، فيما ذكر بائع سيارات مستعملة من الموديلات القديمة أنه باع سيارة 131 بمبلغ 27 ألف جنيه وكان سعرها في الفترة التي سبقت ارتفاع سعر الدولار 20 ألف جنيه فقط وكذلك بلغ سعر موديل 132 قرابة 50 ألف جنيه.
ads
ads