logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

دراسة: النساء أكثر عرضة للغضب عن الرجال خلال قيادة السيارات !!

مارشدير
ads
كشفت هيونداي موتور بريطانيا عن دراسة جديدة كشفت من خلالها أي النوعين من الرجال والنساء يكون اكثر غضبا خلف عجلة القيادة والنتيجة كانت غريبة. فقد تم تطبيق الدراسة علي 1000 سائق انجليزي،وأظهر البحث أن النساء أكثر غضبًا بنسبة 12 % في المتوسط عن الرجال عند القيادة، وقالت الدراسة أن أعصابهم تكون متوترة اعتمادًا علي الغرائز الدفاعية القديمة من عندما كان البشر يجمعون الثمار ويصطادون.

"تشير النظرية التطورية ان أجدادنا الإناث طوروا شعور بالخطر مقابل أي شيء يهددوهم وصغارهم، وذلك خلال تواجدهم في الكهوف في حالة قيام الرجال بالصيد. وهذا يعتبر نظام إنذار مبكر أوغريزة لا تزال صالحة لليوم، والنساء السائقات يملن إلى أن يكن أكثر حساسية للمؤثرات السلبية، لذلك يغضبن ويحبطن أسرع " وذلك حسب بارتريك فاجان متخصص في علم النفس السلوكي.

السعادة والغضب هما العواطف السائدة لكل من الرجال والنساء وراء عجلة القيادة، واعترف 84 في المئة منهم أن الطريق الخالي يجعلهم سعداء، في حين يفضلون النزهة في الريف وعلي شاطئ البحر بنسبة 78 في المئة و69 في المئة، على التوالي. وتعتبر الموسيقى سمة رئيسية أخرى للحفاظ على سعادة السائقين وقال 54 في المئة من البريطانيين أن الغناء يجعلهم سعداء في السيارة. والاتصالات مهمة أيضا، فقد اعترف 29٪ من الرجال أنهم يجدون أنه من الأسهل إجراء محادثة في السيارة، بينما أكد 14 في المئة أن الشات يجعلهن سائقين أفضل.
ads
ads
ads