ads
logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

جمارك قطع غيار السيارات ببورسعيد تحبط تزوير التوقيعات وإصطناع المستندات الجمركية

مارشدير
ads
تمكنت إدارة جمرك قطع غيار السيارات ببورسعيد برئاسة الدكتور محمد إبراهيم الرمال مدير الجمرك، من ضبط محاولة تهرب جمركى عن طريق تزوير التوقيعات وإصطناع المستندات بالبيانات الجمركية، وذلك بغرض التهرب من جزء كبير من الرسوم الجمركية والتخلص من القيود الإستيرادية وجهات العرض.

وترجع وقائع الضبطية اثناء مراجعة مستندات البيان البيان رقم 5031  باسم شركة للتوريدات والتجارة ، ومشمولها قطع غيار سيارات جديدة، وقبل إتمام عملية الافراج النهائى اكتشف الدكتور محمد الرمال مدير إداره قطع غيار السيارات، أن التثمين تم على استمارات الجرد كإجماليات وشرائح أمام الفئات الجمركية، وهو مايخالف العرف الجمركى وأن الفاتورة تم إنتزاعها وليست بين طيات البيان ، فتم وقف إجراءات الصرف وتشكيل لجنة برئاسة محمد نعمان مدير التعريفة، حيث تبين للجنة أن التوقيعات على البيان منسوبة لأشخاص لايعملون فى الإدارة.

كما تم مخاطبة فرع الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات بخصوص شهادة المطابقة المرفقة بالبيان الجمركى، فأفادت بأن شهادة المطابقة غير صادرة من الهيئة ورقم الطلب يخص بيان جمركى آخر.

وعلية تم تشكيل لجنة للمعاينة وكشف جميع مشمول الشهادة وقدرت الرسوم الجمركية والغرامات المستحقة بها بمبلغ  350 ألف جنيه.

وبالعرض على السيد العوف مدير عام الادارة العامة للسيارات بجمارك بورسعيد، قرر إتخاذ الإجراءات القانونية وتحرير محضر تهرب جمركى والتحفظ على مشمول الحاوية والإحالة للنيابة.

يأتى ذلك تنفيذا لتعليمات الدكتور مجدى عبدالعزيز رئيس مصلحة الجمارك، ومحمد أبوزيد رئيس الإدارة المركزية لجمارك بورسعيد والمنطقة الحرة، بتشديد الرقابة على المنافذ الجمركية ومكافحة كافة أشكال التهرب الجمركى.


 
ads
ads
اغلاق X