logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

بحث يؤكد على نمو قطاع تأجير السيارات في مصر والشرق الأوسط

مارشدير
أصبح استئجار سيارة واحدة من أكثر القرارات المفضلة للسكان والوافدين في منطقة الشرق الأوسط، فالغالبية العظمى من السكان في المنطقة يفضلون تبديل سياراتهم بشكل مستمر لكي تتلاءم مع الاحتياجات الاجتماعية لهم نظرا لأن جزءا كبيرا من السكان في منطقة الشرق الأوسط يتألفون من الوافدين وبالتالي فإن الطلب على سوق تأجير السيارات قد شكل دائما فرصا هائلة.

وقد زاد التركيز في سوق تأجير السيارات في المنطقة علي الشركات المحلية على الرغم من أن السوق قد شركات أجنبية هيمنت عليه قبل ذلك مثل شركة هيرتز، سيكست، شركة أفيس ويوروب كار. أما الشركات المحلية الشهيرة فهي ريجنسي، سترونج كار، أوتو رينت، ماركت رينت،A-Car، الملا والساير وغيرهم.

وقد غطي بحث للسوق عن طريق شركة كين للأبحاث بعنوان "تأجير السيارات في الشرق الأوسط وتوقعات السوق حتى عام 2020 " الجوانب المختلفة في هذا القطاع مثل حجم السوق على أساس الإيرادات وحجم الأسطول مع تحليل متعمق لدولة الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، الكويت، عمان، مصر، قطر، البحرين والأردن. ويقدم التقرير دراسة عن تجربة التأجير التمليكي للسيارات في الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، الكويت، عمان، مصر، قطر، البحرين والأردن.

وأكد علي أن سوق تأجير السيارات في الشرق الأوسط سيستمر في النمو بمعدل كبير في السنوات المقبلة مع تحسن الظروف الاقتصادية وارتفاع نسبة الوافدين والاستقرار والنمو في السياحة والاستثمار في البنية التحتية. وعلى مدى السنوات الخمس الماضي من 2010الي 2015، حققت صناعة تأجير السيارات في منطقة الشرق الأوسط معدل نمو سنوي قدره 2.8٪ في الإيرادات.

ومن المتوقع أن يرتفع المعدل سنوي لنسبة 7٪ خلال الفترة من 2016-2020 لتبلغ 1.7 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2020. كما أن حجم أسطول السيارات من المتوقع أن يصل إلى حوالي 400.000 سيارة بحلول عام 2020.
ads
ads