logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

"الإحصاء": العنصر البشري السبب الرئيسي لـ 63.3% من حوادث السيارات في 2015

مارشدير
أظهر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاع إجمالي عدد حوادث السيارات على الطرق خلال عام 2015 بنسبة 1%، ليبلغ 14548 حادثة، مقابل 14403 حوادث عام 2014.
وذكر الإحصاء - اليوم الأحد في النشرة السنوية لحوادث السيارات لعام 2015 - أنه نتج عن الحوادث 6203 حالات وفاة، 19325 مصابا، 19116 مركبة تالفة، مشيرا إلى أن العنصر البشرى كان من أكثر الأسباب للحوادث ليبلغ 63.3٪ عام 2015، يليها الحالة الفنية للسيارة 22.9٪ من إجمالي العناصر المسببة للحوادث.
وأشار إلى أن عدد حوادث السيارات على الطرق بلغ أعلى مستوى له في شهر يوليو 2015 ليبلغ 1403 حوادث بنسبة 9.6٪ وأقل عدد 1073 حادثة في شهر فبراير بنسبة 7.4٪ من إجمالي الحوادث في المحافظات والطرق السريعة، ولفت إلى أن أكبر عدد حوادث على مستوى المحافظات هو 1704 حوادث في محافظة الجيزة بنسبة 13.7٪، نتج عنها 474 متوفيا، 1430 مصابا وأقل عدد 85 حادثة في محافظة دمياط بنسبة 0.7٪ نتج عنها 82 متوفيا، 127 مصابا عام 2015.
وبين أن معدل الحوادث بلغ 1.6 حادثة/ 10 آلاف نسمة عام 2015، مقابل 1.7 عام 2014، مشيرا إلى أن معدل الإصابة بلغ 52.9 مصاب لكل يوم عام 2015 مقابل 66.2 مصاب عام 2014.
كما أظهر أن معدل خطورة الحوادث على مستوى المحافظات والطرق السريعة بلغ 1.8 متوف أو مصاب/ حـادثة عام 2015،مقابل
2.1 متوف أو مصاب لكل حادثة عام 2014.
وبين أيضا أن معدل الخطورة للحوادث في المحافظات بلغ 1.6 متوف أو مصاب/حادثة وعلى الطرق السريعة 2.4 متوف أو مصاب/ حادثة عام 2015، وكان أعلى معدل خطورة على الطرق السريعة 4 متوفين أو مصابين/حادثة على طريق القاهرة/ إسكندرية الصحراوى، وأقل معدل 1.7 على طرق (القاهرة/السويس - القاهرة/طنطا الزراعى – الدائرى م3 - الغربى).
وأوضح أن معدل قسـوة الحادث عـلى مستوى المحـافظات بلغ 35.3 متوف/ 100 مصاب، والطرق السريعة 20.2 متوف/ 100 مصاب عام 2015، وأشار إلى أن أعلى نسبة وفيات لحوادث السيارات على الطرق السريعة بلغ 43.4٪ في الفئة العمرية (25-44 ) عام 2015.
ads