logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

تقرير: هل تجعل الهواتف الذكية محطات الوقود جزءًا من الماضي ؟!

مارشدير
نجحت الهواتف الذكية في تحويل مسار الكثير من الأعمال، فمهنة تقليدية مثل سيارات الأجرة أو التاكسي يمكنها أن تنقرض مع انتشار خدمات توصيل الركاب الالكترونية مثل خدمة أوبر وليفت وكريم، ويبدو أن الدور سيكون في القريب العاجل علي محطات الوقود مع انتشار خدمات مثل WeFuel وPurple وBooster Fuels وهي خدمات تحاول تغيير اللعبة من خلال تقديم خدمات توصيل الوقود عبر تطبيقات علي الهاتف الذكي دون الحاجة للذهاب لمحطات الوقود نفسها.

ومن أهم مزايا هذه التطبيقات توفير الوقت لملاك السيارات الذين ليس لديهم وقت للتوقف في محطات الوقود مع امكانية ملء خزان وقود السيارة خلال التواجد في المنزل او العمل أو في أي مكان كما يمكن لمن فرغت سيارته من الوقود الاستفادة من هذه الخدمة. وتوفر هذه التطبيقات لشركات الوقود الأموال التي تصرف علي الاستثمارات الضخمة في بناء محطات وقود وتوصيل الامداد لها يوميًا بجانب اعمال الصيانة،فبينما يبلغ سعر محطة الوقود 2.25 مليون دولار تقريبًا يبلغ سعر الشاحنة الواحدة التي تقدم خدمة التوصيل للوقود 50.000 دولار.

كما أن سعر التكلفة الاضافية علي الوقود الخاصة بالتوصيل ليست مكلفة للغاية مما يجعل الكثيرون يفضلونها علي زيارة محطات الوقود. ولكن المشكلة الرئيسية التي تواجه مثل هذه التطبيقات تتمثل في خطورة تجول سيارات محمولة بالوقود في المناطق والأحياء السكنية لأن الحوادث تقع دائما، فيما تمنع قوانين بعض الدول تجول مثل هذه الأنواع من الشاحنات في الطرق والمناطق السكنية. ولكن هناك محاولات لتجاوز ذلك من خلال وصول لحلول قانونية وتوفير سائقين علي أعلي درجة من الكفاءة، فيما يمكن ان يعجل هذا الامر بجعل محطات الوقود جزء من الماضي.
ads