logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

العملة وسعر الوقود في مصر والسعودية يؤثران على صادرات جيلي

مارشدير
يبدو أن جيلي تجاوزت توقعاتها في عام 2015 خاصة مع اطلاق موديل Borui ، ولكن التخوفات الاقتصادية في الصين في الفترة الأخيرة أثرت علي الشركة بشكل كبير. وتسعي جيلي لتقديم المزيد من الموديلات الجديدة في 2016 من بينها اثنين من سيارات الـ SUV بالتعاون مع فولفو ، لتنطلقان في السوق في 2017. وقد نجحت جيلي في تجاوز المستهدف من مبيعاتها في 2015 ببيعها 510.000 وحدة لتنمو حصة الشركة في السوق الصيني بواقع 2.4% .

ورغم أن العام الماضي كان جيداً بالنسبة لمبيعات الشركة في 2015 في السوق الصيني ، ولكن صادرات الشركة في حاجة لنوعية جديدة من العمل مع تراجع المبيعات في خلال عام 2015 وانخفاضها 48% في يناير ، ويعود السبب لوجود مشكلات في أسواقها الرئيسية في العالم وعلي رأسها مصر وروسيا والسعودية بسبب مشكلات العملة وانخفاض أسعار البترول ، فيما أعلنت الشركة عن خطط لتطوير صادراتها وتحسينها في يناير الماضي ، ولكن سيبقي علينا الانتظار لنري ما الذي ستقوم به جيلي.

ومن المنتظر أن يكون عام 2016 مزدحم بالسيارات بالنسبة لجيلي سواء من خلال موديل NL-3 الـ SUV وسيطلق في الربع الأول من العام الجاري . كما سيتم تقديم امجراند كروس في الربيع وامجراند EC7 في الصيف في جيلها الثاني ، فيما ستظهر امجراند GS الـ SUV التي تعرف كذلك باسم NL-4 في النصف الثاني من العام.
ads
ads