logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

وزير الصناعة والتجارة الكنغولي يتفقد مصنع جنرال موتورز مصر

مارشدير
قام السيد وزير الصناعة والتجارة الكنغولي بزيارة مصنع شركة جنرال موتورز مصر بمدينة السادس من أكتوبر حيث كان في استقبال سيادته لفيف من كبار مسئولي الشركة وعلى رأسهم المهندس طارق عطا – العضو المنتدب لجنرال موتورز مصر وشمال أفريقيا. وقد تضمن برنامج الزيارة عرضاً مفصلاً لتاريخ الشركة في السوق المصرية متضمناً حجم الاستثمارات التي تضخ في السوق المصري إلى جانب خطط الشركة التوسعية وهو ما يعكس إيمان الشركة بالسوق المصرية بل ويوضح أهمية قطاع السيارات للاقتصاد القومي ومساهمته في الناتج المحلي. كما تبع العرض جولة تفقدية لخطوط الإنتاج بالمصنع للتعرف على أحدث تقنيات التصنيع التي تفخر شركة جنرال موتورز مصر باستخدامها.
وتضمن العرض التأكيد على اهتمام الشركة بالاستثمار في القارة السمراء حيث تمتلك الشركة ثلاثة مصانع في كلاً من مصر وكينيا وجنوب أفريقيا يغذون القارة بأكملها. كما تعتبر مصر ثاني أكبر وأهم سوق للسيارات فى القارة السمراء. وقد أكد المسئولون أن مجهودات الشركة تصب جميعها في التصنيع وتطوير الميكنة داخل المصنع وتعزيز التصنيع المحلي للمكونات.
وقد علق المهندس طارق عطا- العضو المنتدب لجنرال موتورز مصر وشمال أفريقيا- قائلاً "نفخر بكوننا محطة تصنيعية هامة في السوق المصري بعد أن تخططت الشركة لسنوات عديدة مرحلة تجميع السيارات. وقد ساعدنا في الوصول إلى هذه المكانة امتلاك الشركة لعمالة مصرية استطاعت من خلال دورات تدريبية دورية مكثفة أن تقدم منتجات تتوافق في جودتها مع أقصى وأقسى المعايير والمواصفات العالمية. ليس هذا فحسب، بل أن أحد ركائز نجاح شركة جنرال موتورز مصر هو وجود قاعدة عريضة وشبكة موسعة من الموردين المحليين تضم أكثر من 520 مورداً إلى جانب القائمين على الصناعات المغذية حيث تقوم الشركة بتقديم الدعم الفني والمعرفي للعاملين لتصبح جنرال موتورز اليوم بمجهوداتها في هذا المجال مثالاً يحتذى به من قبل الشركات العاملة في قطاع السيارات. وقد وصلت قدرات الموردين الآن إلى قدر عالي من التطور لاستخدام الماكينات الآلية والروبوت لإنجاز المهام وهو ما أهلهم لتلبية معدلات الإنتاج المتزايدة بأعلى درجات الجودة والكفاءة."
وقد أعرب الوزير الكنغولي عن مدى اعجابه بالتكنولوجيات المتقدمة التي لمسها من خلال الجولة متمنياً زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين في القريب العاجل بل وأن يرى مصنعاً لجنرال موتورز على نفس القدر من التقدم على أراضي جمهورية الكونغو الديمقراطية.
ads